المؤتمر العالمي في روما في مارس 1997 عن القدس والقضايا العربية والإسلامية. – وفي مؤتمر فيينا في العاصمة النمساوية في يوليو سنة 1997
وفي ندوة الكويت عن حقوق الإنسان في أبريل سنة 1998
وشارك في الندوة الإعلامية بعمان في الأردن أغسطس عام 1998 – شارك في الندوة العالمية لمناقشة قضية الشرق الأوسط وقضايا الإقليات العربية والإسلامية عقب أحداث 11 سبتمبر في مدينة فينا عاصمة النمسا في مارس عام 2002
شارك في مؤتمر قمة الأرض بجوهانسبرج جنوب أفريقيا ضمن الوفد الرسمى المصري كما شارك أيضا بصفته ممثلا عن المنظمات غير الحكومية التابعة للأمم المتحدة سبتمبر2002
شارك في مؤتمر العالمي التنسيقى للأغاثة العالمية المنعقد في عمان في المدة 16-20 أبريل 2003، وذلك لوضع خطة تنفيذ الإغاثة العالمية العاجلة للعراق بعد الحرب.
شارك في مؤتمر الأمم المتحدة الخاص بالمرأة في الفترة من 1-12 مارس 2004 بقسم المرأة بمقر الأمم المتحدة بنيويورك – الولايات المتحدة المريكية بدعوة من السيد كوفي عنان سكرتير عام الأمم المتحدة.
وفي سابقة لدبلوماسية السلام التي أحمد الفضالى تم أختياره كأول مصري يتولى منصب عالمي للسلام في الولايات المتحدة الأمريكية حيث أختاره المكتب التنفيذى للسلام بالأمم المتحدة الأمريكية حيث أختاره المكتب التنفيذى للسلام بالأمم المتحدة: نائبا أول لرئيس الاتحاد الفيدرالى لسلام الشرق الأوسط بنيوريوك – الولايات المتحدة الأمريكية.
شارك في المنتدى العالمي لشئون القدس في مدينة لاهاى بهولندا في الفترة من 14-11 حتى 25 -11 -2004 وذلك بحضور مسئولين من الاتحاد الأوروبى وبعض سفراء دول العالم في هولندا والعديد من المهتمين بقضايا القدس ومنطقة الشرق الأوسط وذلك لمناقشة مستقبل القدس الشريف بعد وفاة الرئيس عرفات. –
ى شارك في مؤتمر حوار الأديان بالفاتيكان – روما بإيطالياة بمشاركة بابا الفاتيكان الجديد بنديكت السادس عشر وذلك في الفترة من 8 إلى 13 يونيو 2005.
أهم المؤتمرات المحلية :

اختير مقررا لمؤتمر القدس محور السلام المنعقد في جامعة الأزهر في مايو سنة 1997 بحضور وفود رسمية من العديد من دول العالم.
كما شارك العديد من المؤتمرات والندوات الدولية والمحلية داخل جمهورية مصر العربية منها على سبيل المثال بشان القدس وفلسطين والمقدسات الإسلامية.
شارك في مؤتمر أعمال المنتدى العالمي للحوار والذي نظمته إدارة المنتدى العالمي للحوار ومقرها جدة المملكة العربية السعودية والذي عقد في القاهرة في نوفمبر 2001 عقب أحداث سبتمبر وحضره العديد من القيادات الدينية والسياسية في العالم.
اختير مقررا عاما للمؤتمر الشعبي العالمي لمناصرة القضية الفلسطينية المنعقد بالقاهرة بمشاركة شعبية تمثل كل قطاعات الهيئات والمنظمات والنقابات وبحضور شخصيات عالمية في يوليو 2002 وحضره شيخ الأزهر والبابا شنودة.
شارك في المؤتمر العام الثالث والرابع لعمل الجمعيات الأهلية والمؤسسات الخاصة بحضور وكافة قيادات الدول والعمل العام والعديد من الشخصياتالعامة
تولى رئاسة وتنظيم أول مؤتمر شعبي ينظم الاحتفال بيوم السلام العالمي بحضور العديد من سفراء دول العالم وممثلين عن العديد من المنظماتالعالمية.
تولى رئاسة وتنظيم مسيرة السلام الشعبية إلى مدينة طابا للتنديد بالاعتداءات الإرهابية على فندق طابا والسياحة في جنوب سيناء والتي ضمت ممثلين عن كافة النقابات والهيئات وممثلى المجتمع المدني ونجوم الفن والثقافة والإعلام في مصر والسيد اللواء / مصطفى عفيفى محافظ جنوب سيناء.
تولى رئاسة المنتدى العالمي للسلام بمدينة شرم الشيخ بمناسبة نجاح مصر في التقريب بين كافة المذاهب الفلسطينية برعاية ومشاركة السيد/ محافظ جنوب سيناء.[4]