تيار الإستقلال يعلن ترشيح المستشار أحمد الفضالى لخوض الإنتخابات الرئاسية القادمة


تيار الإستقلال يعلن ترشيح المستشار أحمد الفضالى لخوض الإنتخابات الرئاسية القادمة

أعلن تيار الإستقلال خلال إجتماعه الختامى الموسع فى منطقة غرب الدلتا والتى تشمل ٣ محافظات وهى البحيرة والإسكندرية ومطروح عن قراره بترشيح المستشار أحمد الفضالى رئيس تيار الإستقلال ورئيس حزب السلام الديمقراطى ورئيس هيئة الشبان العالمية لخوض الإنتخابات الرئاسية القادمة.

ومن جانبه أعلن المهندس إيهاب سلامة مقرر عام هيئة تيار الإستقلال قرار الهيئات الفرعية لتيار الإستقلال على مستوى الجمهورية ، وأن هذا القرار جاء عقب إجتماعات مكثفة على مدار الشهرين الماضيين ، وذلك فى ضوء إصرار الهيئات الرسمية لتيار الإستقلال على مستوى الجمهورية على تأكيد ترشيح المستشار أحمد الفضالى لخوض الإنتخابات الرئاسية القادمة.

ويذكر أن المستشار أحمد الفضالى رئيس تيار الإستقلال ورئيس حزب السلام الديمقراطى ورئيس هيئة الشبان العالمية توج تاريخه النضالى بتعيينه سفيرا رسميا لمنظمة إمسام المراقب الدولى الدائم بالمجلس الإقتصادى والإجتماعى بالأمم المتحدة.

وهى منظمة دبلوماسية بموجب القرار رقم ٢١٢ لعام ٢٠٠٣ / E من المجلس الاقتصادى و الاجتماعى للأمم المتحدة.

وللمستشار أحمد الفضالى تاريخ سياسى ووطنى طويل ، حيث قام بحل الحزب الوطنى الديمقراطى عام 2011 وحل حزب الحرية والعدالة عام 2013 ، كما أعلن العصيان المدنى ضد حكم مرسى والإخوان وحرر أول توكيل للقوات المسلحة لعزل مرسى وإدارة شئون البلاد.

كما ترشح المستشار أحمد الفضالى أمام الرئيس الراحل الأسبق محمد حسنى مبارك فى الإنتخابات الرئاسية عام 2005 ، كما أسس وترأس وفد الدبلوماسية الشعبية المصرية وزار أكثر من 30 دولة من أجل مصر فى أعقاب ثورة 30 يونيو ، حيث زار كلا من روسيا والصين ودول أوروبا وعدد من دول القارة الأفريقية والدول العربية.

كما شغل منصب مستشار الإتحاد الفيدرالى لسلام الشرق الأوسط ، كما شغل منصب عضو دائم باللجنة الإسلامية لحقوق الإنسان ومقرها الكويت ، وصاحب مشروع قرار دولى بعدم إزدراء الأديان والذى قدمه شخصيا لكوفى عنان الأمين العام للأمم المتحدة انذاك على اثر الرسوم المسيئة فى عدد من الدول الأوروبية ، كما تولى رئاسة المنتدى العالمى للسلام بشرم الشيخ.

كما تم حصار المستشار أحمد الفضالى مع أعضاءه من تيار الإستقلال من جانب أعوان مرسى لإثناءه عن نضاله وكفاحه ضد مرسى والإخوان.

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *