عن السفير احمد الفضالي

يعبر احمد الفضالي من خلال ترشيحه عن مطالب الشعب المصري في ظل احتياج المواطن الى شخصية قيادية سياسية قادرة على تحقيق مطالبه و انتشاله من الازمة الاقتصادية الطاحنة و تدهور المستوى المعيشى من غلاء اسعار و تدنى الرواتب و الاجور و انهيار سعر الجنيه و تزايد معدلات الفقر و تأمر صندوق النقد الدولى على مصر و قرارته المجحفة و غياب برلمان يدافع عن المواطن
و لذلك كان اصرار قيادات تيار الاستقلال على ترشيح الفضالى … لثقتهم فى قدرته على التصدى و تغيير هذا الواقع الاليم استنادا الى تاريخه الوطنى الطويل
حيث قام بحل الحزب الوطنى و تصدى للاخوان و قام بحل حزب الحرية و العدالة و كان من ابرز الداعمين الى ٣٠ يونيو و مواجهة حكم الاخوان و يذكر له انه قد اسس الحكومة الموازية ضد نظام الرئيس مبارك عام ٢٠٠٦ كما أسس وترأس وفد الدبلوماسية الشعبية المصرية لاكثر من ٣٠ دولة للدفاع عن مصر فى اعقاب ثورة ٣٠ يونيو و رفض وصف ثورتها بالانقلاب وصاحب مشروع قرار دولى بعدم إزدراء الأديان والذى قدمه شخصيا لكوفى عنان الأمين العام للأمم المتحدة انذاك على اثر الرسوم المسيئة فى عدد من الدول الأوروبية و يذكر انه قد تم حصار المستشار أحمد الفضالى فى مقره بشارع رمسيس مع أعضاءه من تيار الإستقلال من جانب أعوان مرسى لإثناءه عن نضاله وكفاحه ضد مرسى وجماعته و هو مؤسس منتدى القدس محور السلام فى الشرق الاوسط لرفض تهويد القدس
و كان المستشار أحمد الفضالى قد ترشح أمام الرئيس الراحل الأسبق محمد حسنى مبارك فى خوض الإنتخابات الرئاسية عام 2005 كما رشح من قبل الهيئة البرلمانية بمجلس النواب لخوض انتخابات رئاسة الجمهورية عام ٢٠١٨ و لكنه رفض القرار و اعتذر عن الترشح
و من الجدير بالذكر ان الفضالى من اوائل خريجى كلية الشريعة و القانون بجامعة الازهر الشريف و كرم من المنظمة العالمية للازهر تحت رعاية فضيلة الامام الاكبر شيخ الازهر باعتباره من ابرز خريجى جامعة الازهر و شغل منصب امين عام جبهة علماء الازهر لمدة ٦ سنوات و رئيسها الشيخ فوزى الزفزاف
المستشار أحمد الفضالى رئيس تيار الاستقلال ورئيس حزب السلام الديمقراطى، ورئيس هيئة الشبان العالمية توج تاريخه النضالى بتعيينه سفيرا رسميا لمنظمة إمسام المراقب الدولى الدائم بالمجلس الإقتصادى والإجتماعى بالأمم المتحدة